الفيس بوك .. سوق مفتوح لتجارة الاسلحة بعيدا عن انظار السلطة

الاحد المقبل ..اجتماع للمفوضية لتثبيت 1200 من موظفيها على الملاك

لجنة النزاهة : ترليون و14 مليون دينار من اموال العراق المسجلة لمسؤولين فاسدين

صُنع في العراق.. مواطنون يتمنونها على أجهزة أو سيارات بدل الجبس

 

انجاز 95 % من نقل صلاحيات وزارة الصحة الى حكومة بغداد المحلية

 
 

 بغداد/دنانير/ .. اعلنت محافظة بغداد عن انجاز نقل صلاحيات 95 % من وزارة الصحة إلى الحكومة المحلية ، فيما دعت بقية الوزارات الى الالتزام بالقانون وتفعيله نحو النظام اللامركزي والتخفيف عن كاهل الحكومة المركزية.
 

 
 

في بغداد .. أكثر من 400 مشروع تعطل نتيجة لعدم توفر السيولة المالية

 
 

 بغداد/ دنانير/.. كشفت محافظة بغداد عن تعطل أكثر من 400 مشروع تسبب عدم توفر السيولة المالية اضافة الى عدم اقرار موازنة العام الماضي ، فيما اشارت الى ان العام الجاري ستلجأ الى سياسة الترشيق اسوة ببقية مؤسسات الدولة خاصة في ملف معالجة النفايات .
 

 
 

لجنة النزاهة : ترليون و14 مليون دينار من اموال العراق المسجلة لمسؤولين فاسدين

 
 

 بغداد/دنانير/ .. كشفت لجنة النزاهة البرلمانية  عن مساع لإعادة ترليون و14 مليون دينار من اموال العراق المهربة في الخارجة ، فيما اشارت الى ان لبنان في طليعة تلك الدول التي استثمر فيها الفاسدين الاموال .
 

 
 

الفيس بوك .. سوق مفتوح لتجارة الاسلحة بعيدا عن انظار السلطة

 
 

 بغداد/ عدنان عبد الحسن/.. الحصول على السلاح الذي تريده اصبح بمتناول اليد، كل ما تحتاجه الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي والدخول الى الصفحات التي تحمل اسم (بيع وشراء الأسلحة في بغداد والمحافظات )، او (سوق السلاح في العراق)،
 

 
 

الاحد المقبل ..اجتماع للمفوضية لتثبيت 1200 من موظفيها على الملاك

 
 

 بغداد/ دنانير اعلن عضو مجلس المفوضين والناطق الاعلامي باسم المفوضية العليا للانتخابات مقداد الشريفي ان الاحد المقبل سيشهد عقد اجتماعا موسعا لمجلس المفوضين لمناقشة تثبيت 1200 موظفاً على ملاكها .
 

 

التصويت

ما رأيك بحذف ثلاثة اصفار من العملة العراقية؟
 خطوة بالاتجاه الصحيح
 خطوة خاطئة
 لن تؤثر شيئا

بحث في الموقع

من معرض الصور

من معرض المرئيات


حد الجبل للانتاج الفني والاعلان والنشر

خريطة زوار موقعنا

تفاصيل الخبر

العراق سيلجأ للأنتربول لمحاكمة متورطي صفقة السلاح الروسي


2013-01-12

العراق سيلجأ للأنتربول لمحاكمة متورطي صفقة السلاح الروسي


بغداد/دنانير/..كشفت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية ، أن القضاء العراقي سيلجأ للمحاكم الدولية والأنتربول لجلب المتورطين بصفقة السلاح الروسي حال لم يمتثلوا للحضور للمحاكم العراقية.
وقال عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية النائب عن التحالف الكردستاني لـ/دنانير/ : إن اللبنانيين والوزير الروسي السابق والعراقيين الذين في الخارج المتورطين بصفقة السلاح الروسي ستتم محاسبتهم وفق القضاء العراقي ، وإن لم يحضروا سيلجأ القضاء للمحاكم الدولية والإستعانة بالأنتربول لتسليمهم.
وقبل يومين ، أحال مجلس النواب ملف صفقة السلاح الروسي إلى هيئة النزاهة للتحقيق مع (8) شخصيات أبرزهم وزير الدفاع سعدون الدليمي ، والمتحدث السابق بإسم الحكومة علي الدباغ ، والنائب عن دولة القانون عزت الشابندر.
وقال بيان صادر عن الدائرة الإعلامية للبرلمان ، أمس الأول ،الأربعاء ، تلقت/دنانير/ نسخة منه : إن مجلس النواب في جلسته الرابعة من فصله التشريعي الثاني التي عقدت برئاسة اسامة النجيفي رئيس البرلمان وبحضور 233 نائباً ، على إحالة تقرير اللجنة الخاصة بصفقة الاسلحة الى هيئة النزاهةوالادعاء العام والتحقيق مع سعدون الدليمي وزير الدفاع وكالة وعلي الدباغ الناطق الرسمي السابق باسم الحكومة وعبد العزيز البدري المستشار في رئاسة الجمهورية ، وماجد القيسي رجل الاعمال العراقي الذي يحمل الجنسية الاوكرانية ورجلي الاعمال اللبنانيين كل من جورج نادر وعلي فياض ويوري ش مدير شركة نفطية روسية ووزير سابق ، والاستماع الى افادة الشهود للوفد الفني والمفاوض والاستماع لشهادة النائب عزت الشابندر والمراجعة والتحقيق في كل صفقات الاسلحة السابقة ، بعد أن أوصت اللجنة التحقيقية بذلك.
ولفت البيان إلى أن النائب بهاء الاعرجي رئيس لجنة النزاهة ورئيس اللجنة التحقيقية الخاصة بصفقة الاسلحة الروسية تقرير اللجنة التي اشارت فيه إلى وجود عقود لصفقة الاسلحة الروسية تم التوقيع عليها بالأحرف الاولى بين الجانب العراقي والجانب الروسي فضلا عن البدء بالتعاملات المالية من خلال المفاتحات والمراسلات لمصرف التجارة العراقي والتفاوض مع الشركات المصنعة للاسلحة وباشراف الهيئة الفيدرالية الروسية للتسلح.
وبين التقرير أن هناك فرق شاسع بالأسعار ما بين العروض الاولية التي قدمت للوفد المفاوض الاول وما توصل اليه الوفد الثاني حيث تم تخفيض الاسعار في العقود المختلفة من 9 -30%.
ولفت تقرير اللجنة التحقيقية المشكلة من لجنتي الأمن والدفاع والنزاهة البرلمانيتين ، إلى وجود مبالغة كبيرة في أسعار بعض الاسلحة فضلا عن اشتراك وسطاء غير عراقيين بناءا على افادات الشهود كل من النائب "الشابندر" و "الدباغ".
وأشار التقرير إلى عدم تزويد مكتب القائد العام أو وزارة الدفاع للعقود الأولية للصفقة الى اللجنة فيما لم ترد اجابة رئيس مجلس الوزراء حتى الان الا ما صدر من بيانات ولقاءات صحفية فقط موضحا ان مبالغ الصفقة تتجاوز صلاحيات وزير الدفاع كما لاتوجد تخصيصات مالية في موازنة وزارة الدفاع لتغطية الالتزامات المالية لعقود الصفقة./إنتهى/سيف الدباغ.

المزيد من الاخبار

  لجنة النزاهة : ترليون و14 مليون دينار من اموال العراق المسجلة لمسؤولين فاسدين

  الاحد المقبل ..اجتماع للمفوضية لتثبيت 1200 من موظفيها على الملاك

  المفوضية تدعو الى اطلاق 100 مليون دولار لانجاز مراحل البايومتري

  العمل تلاحق شركات التوظيف الوهمية قضائياً

  الحكومة تعتزم اصدار سندات مالية لدعم المصارف الاهلية

  الحكم بالحبس مع ايقاف التنفيذ على المدانين في شركة مصافي الجنوب

  ملياران دينار ايرادات الضمان الاجتماعي في البصرة لشهر كانون الثاني

  مطالبات بتطبيق نظام التامين الصحي لزيادة ايرادات الدولة

  توزيع وجبة جديدة من صكوك التعويض على ضحايا الإرهاب في واسط

  الزراعة تؤكد منع استيراد الخضر وتتوعد بمحاسبة المستوردين