هيئة الاعلام لـ(دنانير) : قرار رفع بطاقات الشحن حكومي .. وعلى الشركات تحمل الضرائب

مختصون يحذرون من اتساع عمالة الاطفال ويطالبون بتطبيق التعليم الالزامي

طاقة بغداد لـ(دنانير): توقف تجهيز المولدات الحكومية .. واستفحال ظاهرة بيعها بين الاهالي

الشطرة ... مدينة الفولكات الروسية والأحزاب اليسارية

 

وزير سابق : لا تحريض سياسي وراء متظاهري القطارات وطلبت من الزبيدي عدم معاقبتهم

 
 

 بغداد/دنانير/.. اكد وزير النقل الاسبق عامر عبد الجبار اسماعيل عدم وجود أي تحرض سياسي وراء احتجاجات موظفي السكك وقظع الطرق بواسطة القطارت في بغداد.
 

 
 

هيئة الاعلام لـ(دنانير) : قرار رفع بطاقات الشحن حكومي .. وعلى الشركات تحمل الضرائب

 
 

 دنانير/ عدنان عبد الحسن/ .. وصفت هيئة الاعلام والاتصالات قرار شركات الاتصالات بفرض وتحويل ضريبة المبيعات البالغة قيمتها 20% من القيمة الاسمية المثبتة على بطاقات الشحن من المستخدمين بالقرار الحكومي
 

 
 

مختصون يحذرون من اتساع عمالة الاطفال ويطالبون بتطبيق التعليم الالزامي

 
 

دنانير/ نبيل فوزي/..حذر مختصون من خطورة اتساع هذه الظاهرة وتأثيرها على هؤلاء الأطفال واستغلالهم من الجماعات الإرهابية او عصابات القتل والسرقة وامكانية تحويلهم الى خطر يهدد المجتمع . 

 

 
 

طاقة بغداد لـ(دنانير): توقف تجهيز المولدات الحكومية .. واستفحال ظاهرة بيعها بين الاهالي

 
 

بغداد/ نبيل فوزي/ ..اقرت حكومة بغداد المحلية أستفحال ظاهرة بيع المولدات واستبدال مواقعها في العاصمة , نافية وجود تجهيز لمولدات حكومية جديدة , فيما اشارت الى امكانية تواطؤ بعض المجالس البلدية مع متعهدي المولدات .

 

 
 

تحذيرات من استقطاع 5% من رواتب الموظفين وخبراء يعدونه بالمجحف

 
 

بغداد/دنانير/.. بعد زيادة تفاقم الازمة الاقتصادية في البلد نتيجة لقلة الايرادات المالية وزيادة عجز الموازنة، بدأت الحكومة بوضع مقترحات وصفها الخبراء الاقتصاديون بالترقيعية لتجاوز هذه الازمة

 

 

التصويت

ما رأيك بحذف ثلاثة اصفار من العملة العراقية؟
 خطوة بالاتجاه الصحيح
 خطوة خاطئة
 لن تؤثر شيئا

بحث في الموقع

من معرض الصور

من معرض المرئيات


حد الجبل للانتاج الفني والاعلان والنشر

خريطة زوار موقعنا

تفاصيل الخبر

العراق سيلجأ للأنتربول لمحاكمة متورطي صفقة السلاح الروسي


2013-01-12

العراق سيلجأ للأنتربول لمحاكمة متورطي صفقة السلاح الروسي


بغداد/دنانير/..كشفت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية ، أن القضاء العراقي سيلجأ للمحاكم الدولية والأنتربول لجلب المتورطين بصفقة السلاح الروسي حال لم يمتثلوا للحضور للمحاكم العراقية.
وقال عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية النائب عن التحالف الكردستاني لـ/دنانير/ : إن اللبنانيين والوزير الروسي السابق والعراقيين الذين في الخارج المتورطين بصفقة السلاح الروسي ستتم محاسبتهم وفق القضاء العراقي ، وإن لم يحضروا سيلجأ القضاء للمحاكم الدولية والإستعانة بالأنتربول لتسليمهم.
وقبل يومين ، أحال مجلس النواب ملف صفقة السلاح الروسي إلى هيئة النزاهة للتحقيق مع (8) شخصيات أبرزهم وزير الدفاع سعدون الدليمي ، والمتحدث السابق بإسم الحكومة علي الدباغ ، والنائب عن دولة القانون عزت الشابندر.
وقال بيان صادر عن الدائرة الإعلامية للبرلمان ، أمس الأول ،الأربعاء ، تلقت/دنانير/ نسخة منه : إن مجلس النواب في جلسته الرابعة من فصله التشريعي الثاني التي عقدت برئاسة اسامة النجيفي رئيس البرلمان وبحضور 233 نائباً ، على إحالة تقرير اللجنة الخاصة بصفقة الاسلحة الى هيئة النزاهةوالادعاء العام والتحقيق مع سعدون الدليمي وزير الدفاع وكالة وعلي الدباغ الناطق الرسمي السابق باسم الحكومة وعبد العزيز البدري المستشار في رئاسة الجمهورية ، وماجد القيسي رجل الاعمال العراقي الذي يحمل الجنسية الاوكرانية ورجلي الاعمال اللبنانيين كل من جورج نادر وعلي فياض ويوري ش مدير شركة نفطية روسية ووزير سابق ، والاستماع الى افادة الشهود للوفد الفني والمفاوض والاستماع لشهادة النائب عزت الشابندر والمراجعة والتحقيق في كل صفقات الاسلحة السابقة ، بعد أن أوصت اللجنة التحقيقية بذلك.
ولفت البيان إلى أن النائب بهاء الاعرجي رئيس لجنة النزاهة ورئيس اللجنة التحقيقية الخاصة بصفقة الاسلحة الروسية تقرير اللجنة التي اشارت فيه إلى وجود عقود لصفقة الاسلحة الروسية تم التوقيع عليها بالأحرف الاولى بين الجانب العراقي والجانب الروسي فضلا عن البدء بالتعاملات المالية من خلال المفاتحات والمراسلات لمصرف التجارة العراقي والتفاوض مع الشركات المصنعة للاسلحة وباشراف الهيئة الفيدرالية الروسية للتسلح.
وبين التقرير أن هناك فرق شاسع بالأسعار ما بين العروض الاولية التي قدمت للوفد المفاوض الاول وما توصل اليه الوفد الثاني حيث تم تخفيض الاسعار في العقود المختلفة من 9 -30%.
ولفت تقرير اللجنة التحقيقية المشكلة من لجنتي الأمن والدفاع والنزاهة البرلمانيتين ، إلى وجود مبالغة كبيرة في أسعار بعض الاسلحة فضلا عن اشتراك وسطاء غير عراقيين بناءا على افادات الشهود كل من النائب "الشابندر" و "الدباغ".
وأشار التقرير إلى عدم تزويد مكتب القائد العام أو وزارة الدفاع للعقود الأولية للصفقة الى اللجنة فيما لم ترد اجابة رئيس مجلس الوزراء حتى الان الا ما صدر من بيانات ولقاءات صحفية فقط موضحا ان مبالغ الصفقة تتجاوز صلاحيات وزير الدفاع كما لاتوجد تخصيصات مالية في موازنة وزارة الدفاع لتغطية الالتزامات المالية لعقود الصفقة./إنتهى/سيف الدباغ.

المزيد من الاخبار

  هيئة الاعلام لـ(دنانير) : قرار رفع بطاقات الشحن حكومي .. وعلى الشركات تحمل الضرائب

  اعتبارا من اليوم .. تطبيق الضرائب على بطاقة تعبئة الهاتف

  اطلاق 750 درجة وظيفية للتعيين في هيئة الحماية الاجتماعية

  خلال أب .. البنك المركزي يصدر سندات بالدولار نيابة عن المالية

  التجارة تعلن عن حاجة جهازها الرقابي لكفاءات جديدة

  الغاء تخصيصات الحشد الشعبي البالغة تريليون دينار من موازنة 2015

  اللجنة المالية تطالب باعادة النظر برواتب الموظفين لتحقيق مبدأ العدالة

  اكثر من 312 مليار دولار خرجت من العراق عبر مزاد البنك المركزي

  العمل تعلن عن تاسيس صندوق لمنح القروض براسمال قدره (150) مليار دينار

  الشهر الماضي: العراق سجل رقما قياسيا بتصدير النفط بمعدل 98 مليون برميل