للبيع كـ خردة .. 200 شركة عراقية و 5 آلاف مُوظف

منتجات للصناعة العراقية بـ20 مليار دينار مكدسة منذ سقوط صدام

حذف الاصفار في عام 2014.. مشروع جاهز وتنفيذ مؤجل

انخفاض النفط دفع الحكومة لمحاربة الفساد وتقليل حجم الانفاق

 

تحذيرات من التجاوز على رصيد الاجيال من النفط

 
 

 بغداد/دنانير/.. حذر معهد اعداد الدراسات الاستراتيجية والاقتصادية، من زيادة معدلات انتاج وتصدير النفط في ظل انخفاض اسعار النفط في الاسواق العالمية، فيما اقترح انشاء صندوق مالي يستقطع من رواتب الموظفين والمتقاعدين 
 

 
 

رغم تفاقم ازمة السكن.. سوق العقارات شهد ارتفاعا طفيفا خلال 2014

 
 

 بغداد/دنانير/.. رغم تفاقم ازمة السكن في البلاد وزيادة الطلب على الوحدات السكنية، الا ان اسعار العقارات بقية ثابتة في بعض المناطق وارتفعت بشكل طفيف في مناطق اخرى من العاصمة بغداد خلال عام 2014 نسبة الى ماكنت عليه الاسعار في عام 2013.
 

 
 

داعش ينتزع قلوب وأكباد الرهائن لبيعها من أجل تمويل الإرهاب

 
 

بغداد / دنانير /.. كشفت صحيفة "ديلى ميل"البريطانية عن تحول تنظيم "داعش" الإرهابى فى سوريا والعراق إلى الإتجار بالأعضاء البشرية لتمويل الأرهاب فى منطقة الشرق الأوسط. وأوضحت الصحيفة فى نسختها الالكترونية،
 

 
 

منتجات للصناعة العراقية بـ20 مليار دينار مكدسة منذ سقوط صدام

 
 

 بغداد/دنانير/..وقف عشرات العمال والموظفين العراقيين القدماء، من شركات الإنتاج الحكومية، وسط بغداد، يوم أمس الجمعة، غضباً عن تكدس منتجاتهم بقيمة 20 مليار دينار، في المخازن منذ 2003.
 

 
 

للبيع كـ خردة .. 200 شركة عراقية و 5 آلاف مُوظف

 
 

 بغداد/دنانير/..يواجه آلاف الموظفين العراقيين، الضياع الوظيفي، بتوجه 176 شركة صناعية عراقية حكومية، نحو الانهيار الكامل، والبيع كخردة بعد عشرة سنوات على الإهمال والاستيراد العشوائي.
 

 

التصويت

ما رأيك بحذف ثلاثة اصفار من العملة العراقية؟
 خطوة بالاتجاه الصحيح
 خطوة خاطئة
 لن تؤثر شيئا

بحث في الموقع

من معرض الصور

من معرض المرئيات


حد الجبل للانتاج الفني والاعلان والنشر

خريطة زوار موقعنا

تفاصيل الخبر

العراق سيلجأ للأنتربول لمحاكمة متورطي صفقة السلاح الروسي


2013-01-12

العراق سيلجأ للأنتربول لمحاكمة متورطي صفقة السلاح الروسي


بغداد/دنانير/..كشفت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية ، أن القضاء العراقي سيلجأ للمحاكم الدولية والأنتربول لجلب المتورطين بصفقة السلاح الروسي حال لم يمتثلوا للحضور للمحاكم العراقية.
وقال عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية النائب عن التحالف الكردستاني لـ/دنانير/ : إن اللبنانيين والوزير الروسي السابق والعراقيين الذين في الخارج المتورطين بصفقة السلاح الروسي ستتم محاسبتهم وفق القضاء العراقي ، وإن لم يحضروا سيلجأ القضاء للمحاكم الدولية والإستعانة بالأنتربول لتسليمهم.
وقبل يومين ، أحال مجلس النواب ملف صفقة السلاح الروسي إلى هيئة النزاهة للتحقيق مع (8) شخصيات أبرزهم وزير الدفاع سعدون الدليمي ، والمتحدث السابق بإسم الحكومة علي الدباغ ، والنائب عن دولة القانون عزت الشابندر.
وقال بيان صادر عن الدائرة الإعلامية للبرلمان ، أمس الأول ،الأربعاء ، تلقت/دنانير/ نسخة منه : إن مجلس النواب في جلسته الرابعة من فصله التشريعي الثاني التي عقدت برئاسة اسامة النجيفي رئيس البرلمان وبحضور 233 نائباً ، على إحالة تقرير اللجنة الخاصة بصفقة الاسلحة الى هيئة النزاهةوالادعاء العام والتحقيق مع سعدون الدليمي وزير الدفاع وكالة وعلي الدباغ الناطق الرسمي السابق باسم الحكومة وعبد العزيز البدري المستشار في رئاسة الجمهورية ، وماجد القيسي رجل الاعمال العراقي الذي يحمل الجنسية الاوكرانية ورجلي الاعمال اللبنانيين كل من جورج نادر وعلي فياض ويوري ش مدير شركة نفطية روسية ووزير سابق ، والاستماع الى افادة الشهود للوفد الفني والمفاوض والاستماع لشهادة النائب عزت الشابندر والمراجعة والتحقيق في كل صفقات الاسلحة السابقة ، بعد أن أوصت اللجنة التحقيقية بذلك.
ولفت البيان إلى أن النائب بهاء الاعرجي رئيس لجنة النزاهة ورئيس اللجنة التحقيقية الخاصة بصفقة الاسلحة الروسية تقرير اللجنة التي اشارت فيه إلى وجود عقود لصفقة الاسلحة الروسية تم التوقيع عليها بالأحرف الاولى بين الجانب العراقي والجانب الروسي فضلا عن البدء بالتعاملات المالية من خلال المفاتحات والمراسلات لمصرف التجارة العراقي والتفاوض مع الشركات المصنعة للاسلحة وباشراف الهيئة الفيدرالية الروسية للتسلح.
وبين التقرير أن هناك فرق شاسع بالأسعار ما بين العروض الاولية التي قدمت للوفد المفاوض الاول وما توصل اليه الوفد الثاني حيث تم تخفيض الاسعار في العقود المختلفة من 9 -30%.
ولفت تقرير اللجنة التحقيقية المشكلة من لجنتي الأمن والدفاع والنزاهة البرلمانيتين ، إلى وجود مبالغة كبيرة في أسعار بعض الاسلحة فضلا عن اشتراك وسطاء غير عراقيين بناءا على افادات الشهود كل من النائب "الشابندر" و "الدباغ".
وأشار التقرير إلى عدم تزويد مكتب القائد العام أو وزارة الدفاع للعقود الأولية للصفقة الى اللجنة فيما لم ترد اجابة رئيس مجلس الوزراء حتى الان الا ما صدر من بيانات ولقاءات صحفية فقط موضحا ان مبالغ الصفقة تتجاوز صلاحيات وزير الدفاع كما لاتوجد تخصيصات مالية في موازنة وزارة الدفاع لتغطية الالتزامات المالية لعقود الصفقة./إنتهى/سيف الدباغ.

المزيد من الاخبار

  تحذيرات من التجاوز على رصيد الاجيال من النفط

  منتجات للصناعة العراقية بـ20 مليار دينار مكدسة منذ سقوط صدام

  في البصرة .. (3) مليارات دينار ايرادات الضمان الاجتماعي خلال تشرين الثاني

  الادّعاء العام يوجه الجهات الحكومية بإخباره عن حالات الفساد الإداري

  حذف الاصفار في عام 2014.. مشروع جاهز وتنفيذ مؤجل

  مواطنون يحتفظون بوصولات التبرعات الاجبارية للمجهود الحربي خلال الثمانينيات

  المالية النيابية تبحث مع عدد من الصناعيين سبل دعم الصناعة المحلية

  انخفاض النفط دفع الحكومة لمحاربة الفساد وتقليل حجم الانفاق

  المالية النيابية: استمرار الكشف عن الموظفين الفضائيين سيقلل عجز الموازنة

  منح مجلس نينوى سلفة مقدارها مليار دينار لتسديد الديون