العيدية ..فرحة الموظفين التي غابت عنهم .. وخبراء يستبعدون الصرف

مفتاح سيارة أو طابو أرض.. آخر أرقام التعيينات في العراق

مواطنون : دفع الدّية ولا المصرف

العوائل تتبضع مبكرا لعيد الفطر تلافيا للسلع الرديئة وارتفاع اسعارها

 

سامي الاعرجي : لن نسلم أي وحدة سكنية في بسماية غير مكتملة الخدمات

 
 

 بغداد / دنانير/.. نفى رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار ان يتم تسليم أي وحدة سكنية في مشروع بسماية السكني غير مكتملة الخدمات ، مشيرا الى ان الهيئة تحرص على ان يكون مشروع بسماية السكني مشروعاً نموذجياً في المنطقة.
 

 
 

التجارة تباشر بتنظيم الصكوك الخاصة بمسوقي الحنطة للموسم الحالي

 
 

 بغداد / دنانير/.. اعلنت الشركة العامة لتجارة الحبوب في وزارة التجارة عن مباشرة المراكز التسويقية التابعة للشركة بتنظيم صكوك مسوقي محصول الحنطة للموسم الحالي 2015 وتوزيعها على مستحقيها وفق انسيابية الاسبقية في التسويق .
 

 
 

التخطيط: العراق بحاجة الى 25 مليار دولار لاعادة اعمار المناطق المحررة

 
 

 بغداد/دنانير/.. اعلنت وزارة التخطيط، عن حاجة العراق لـ 25 مليار دولار لاعمار المناطق المحررة في محافظات ديالى وصلاح الدين والانبار، فيما اشارت الى عدد النازحين ازداد الى اكثر من 3 ملايين نازح
 

 
 

المعموري : الفصل التشريعي الحالي سيشهد اقرار قانون الاستثمار الجديد

 
 

 بغداد / دنانير/.. اكد عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية النائب برهان المعموري ان الفصل التشريعي الحالي سيشهد اقرار قانون الاستثمار الجديد . 
وقال المعموري في تصريح مكتوب تلقت / دنانير/ نسخة منه : 
 

 
 

خبراء يعدون لجوء الحكومة للقروض والمشاريع الآجلة استنزافا لثروة الاجيال

 
 

بغداد/دنانير/.. بعد تفاقم الازمة المالية وعدم وضع حلول جذرية لتنويع مصادر الدخل القومي لاسيما عند استمرار انخفاض اسعار النفط العالمية بدأت الحكومة العراقية بالتفكير للجوء الى خطط وقتية توفر لها الاموال لتنفيذ بعض المشاريع وسد العز المالي الحاصل في الموازنة الاتحادية،

 

 

التصويت

ما رأيك بحذف ثلاثة اصفار من العملة العراقية؟
 خطوة بالاتجاه الصحيح
 خطوة خاطئة
 لن تؤثر شيئا

بحث في الموقع

من معرض الصور

من معرض المرئيات


حد الجبل للانتاج الفني والاعلان والنشر

خريطة زوار موقعنا

تفاصيل الخبر

وزير التجارة يقر بوجود فساد في أستيراد مفردات البطاقة التموينية


2012-09-10

وزير التجارة يقر بوجود فساد في أستيراد مفردات البطاقة التموينية


بغداد/دنانير/ ..اقر وزير التجارة  خير الله حسن بابكر بوجود فساد في استيراد مفردات البطاقة التموينية.
وقال الوزير في تصريح مكتوب تلقت / دنانير / نسخة منه ان الفساد كان متصلا باستيراد مفردات البطاقة التموينية التي هي في الحقيقة متعلقة بوزارة التجارة مع ان استيراد مفردات البطاقة التموينية ليس جزءا من قوانين الوزارة وليس من مسؤوليتها الا انها مفروضة عليها.
واضاف : تمكنا من السيطرة على الفساد في الوزارة ولم يعد فيها فساد الان.
واشار الى ان الغاء الحصة التموينية سيكون كارثيا لان محافظات الجنوب باكملها تعتمد عليها واذا لم يجهز الناس بالسكر والرز والطحين في هذه المحافظات شهريا سوف يكونون في حالة سيئة جدا نظرا لضعف وضعهم الاقتصادي .
وبين ان عددا كبيرا من سكان العراق يعيشون تحت خط الفقر ففي الجنوب والوسط وبعض مناطق الشمال لم تعرف التنمية الاقتصادية وهذا ادى الى انتشار الفقر في هذه المناطق و يحتاج الى اعادة بناء , ولحين اقامة بنية تحتية , وعلى الحكومة توفير الدعم للناس بحياتهم اليومية .
ولافت  الى  ان تخصيص مبلغ(4)  ترليون دينار لبطاقة الحصة التموينية لايكفي لتوفير الغذاء ل34 مليون و500 الف شخص واذا لم يجهز الناس بالسكر والرز والطحين شهريا في بعض المحافظات سوف يكونون في حالة سيئة جدا لذلك فان انهاء برنامج الحصة التموينية سيكون كارثيا على العراق .
واعرب عن اهتمام وزارته بتوفير افضل النوعيات من مفردات البطاقة التموينية التي يتم توزيعها  حيث يتم شراء 500 مليون كيلو غرام من الغذاء على اساس شهري وتوزع على المواطنين بعد ان تمر على السيطرة النوعية قبل توزيعها
وذكر ان الوزارة لاتوزع قمحا قديما بل المشكلة بين المطاحن و وكلاء التوزيع الذين يقومون باستبدال الطحين كما ان مستلمي الحصة لايستلمون حصصهم في الوقت المحدد والوكلاء يبيعون الطحين ثانية الى المطاحن وبسبب بقائه في المطاحن ومخازن الوكلاء يصبح الطحين قديما وينتهي به الحال الى ان يكون غذاء للسمك./انتهى/22

المزيد من الاخبار

  التخطيط: العراق بحاجة الى 25 مليار دولار لاعادة اعمار المناطق المحررة

  خبراء يعدون لجوء الحكومة للقروض والمشاريع الآجلة استنزافا لثروة الاجيال

  المالية النيابية: اصدار سندات بـ 5 مليارات $ ساهمت بخفض سعر صرفه

  خلال ايام .. توزيع مستحقات الأطباء السوريين العاملين في مستشفيات ذي قار

  النقل الخاص تباشر بتوزيع ثلاثة مليارات دينار كأرباح للموظفين

  العيدية ..فرحة الموظفين التي غابت عنهم .. وخبراء يستبعدون الصرف

  البنك المركزي بصدد شمول المشاريع المتناهية الصغر بالقروض

  مفتاح سيارة أو طابو أرض.. آخر أرقام التعيينات في العراق

  50 مليون دولار إيفادات المسؤولين خلال العام الحالي

  النزاهة البرلمانية لـ(دنانير) : لاصحة لصرف عيدية لاعضاء مجلس النواب